صحة فتاة مهددة بين معهد ناصر ومستشفى الدعاء

السيد / النائب العام المحترم

بعد التحية

ليه احنا هانفضل فى الروتين دة ماشى الروتين دة علينا من سنين بس على الغريب كمان

الحكاية سيدى الفاضل ان فيه فتاة فلسطينية محتاجة الى زراعة جهاز فى المخ و الجهاز دة تمنة 61.250 الف جنية مصرى و العملية لتركيب الجهاز 12.350 الف جنية مصر و الدكتور بتاعها قرر ان لازم تتعمل العملية بسرعة و ذهبنا الى السفارة الفلسطينية و قامت ب ارسال 300 الف دولار الى معهد ناصر الى حولها الى مستشفى الدعاء فى مصر الجديدة و طبعا شفنا الزل مابين معهد ناصر و مستشفى الدعاء لحد ما تكرمو فى معهد ناصر بارسال الشيكات الى مستشفى الدعاء و هنا اصبحت مشكلة لمستشفى الدعاء اللى اصبحت تماطل فى اجراء العملية بحجة انها عاوزة عرض اسعار من شركات تنتج الجهاز فى مصر او تكون الوكيل للجهاز ولكن سيدى الفاضل لا يوجد غير شركة وحيدة هيا الوكيل الوحيد فى الشرق الاوسط للجهاز و طبعا جبنا عرض الاسعار اللى هما طلبوه مننا و بعدين لازم الدكتور بتاعها يكتب طلب شراء على ورق المستشفى علشان يجيبو الجهاز و بعد لازم يكتب على عرض الاسعار ان السعر مناسب و دلوقتى عاوزين يرفعو مذكرة الى وزير الاوقاف علشان يتم الموافقة مع العلم ان السلطة الفلسطينية هيا اللى دفعة تكاليف العملية و الجهاز و كل دة مثبت فى الاوراق معى فهل يجبي ان نخسر كل شىء فى سبيل ان الرشوة تفضل موجودة و المحسوبية تفضل هيا السيد التسيد فى البلد ارجو من سيادتكم سرعة تلبية طلبى علشان ما نخسر الثورة المجيدة

By: على

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *