فساد وإهمال الاطباء بمستشفى الإيمان القديمة بأسيوط

زهبت باابنتى يوم الخميس الموافق 26/ 5 / 2011 قبل الظهر الى مستشفى الايمان القديمه باسيوط علشان ابنتى هتولد وتم عمل الاجراءات وعمل اشعه وقامت دكتوره بالكشف عليها واثبتت ان الولاده طبيعيه وتوجهنا الى الدور الثانى ودخلت ابنتى للكشف عليها وقال لها الطبيب اذا كنتى عايزه تولدى طبيعى ازهبى الى القصر واذا كنتى عايزه تولدى قيصريه خليكى هنا فقالت لى ابنتى توجهت الى الدكتوره الاولى اللى كشفت عليها وقالت ان الولاده طبيعيه وزهبت معنا الى الطبيب الثانى فنكر كلامه وقال انا قلت ان لو قعدت وهى ساكته هتولد طبيعى ولو لم تسكت هتولد قيصرى بس برضو انا مش فاهم يعنى هتسكت ازاى لو فيه الم ابنتى تقدر تكتمه هل ابنتى 19 سنه عندها استطاعه تتحمل الم بدون اخراج صوت فقلنا للدكتور حاضر نتحمل ونجلس وزهبنا الى غرفه استخراج تزكره دخول وتوجهنا الى الموظف اسمه عز فقام بمعالملتنا معامله مش كويسه من نرفزه وعصبيه وكاننا نحن عبيد عنده وهو لايعرف ان المستشفى ملك للشعب وليس ملك له انتظرنا ابنتى فى الدور الثانى اللى كله اهمال من الاطباء ومن المعامله ومن النظافه وانا جلست بالشارع لاانهم منعونا ان ندخل وتحملت مشقه الجلوس بالشارع وفجاءه الساعه 11 مساء ارسل لى طبيب ثالت وقال لى بنتك هتولد قيصرى قلت له ليه من الظهر وقلتو ابنتك هتولد طبيعى وسكتنا وتحملنا وصبرنا وابنتى فى غايه التعب والالم فقال لى امامك ثلاثه دقائق توافق على العمليه والا تاخز ابنتك وتخرج من هنا حزنت فى نفسى كيف اخرج فى هزا الوقت المتاخر وليه من الصبح مقلوش كده كنت خرجت باابنتى ولا هما متعمدين ان يزنقو الناس ويبهدلو الناس اين ازهب باابنتى الان وافقت وانا حزين على ابنتى حزين انى انا مصرى وان اللى بيطردونى بالليل انا وابنتى المتالمه برضو مصريين وافقت والدموع فى عينى على اللى بيحصل ودخلت ابنتى غرفه العمليات وخرجت منها الساعه الواحده صباحا يوم الجمعه الموافق 27/5/2011 وقامت اداره المستشفى باخراجها من المستشفى نفس اليوم الساعه الواحده ظهرا وهى تعانى من العمليه التى اجرتها من اثنى عشر ساعه اناشد المسئولين عن صحه اسيوط بمحاسبه المقصرين فيما حدث لاابنتى امام عينى بمستشفى الايمان للنساء والولاده باسيوط تليفونى المحمول 0182354***
هذه الشكوى تقدمت بها الى مديريه الصحه باسيوط وقمت بالتوقيع عليها اما الدكتور / طارق دهبى وكيل المديريه للشئون العلاجبيه بتاريخ 1/6/2011 ولم اتلقى اى رد حتى الان 23/6/2011

By: عاطف الشرقاوى

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *