من يحاسب تجاوزات ضابط امن دولة

تحية طيبة و بعد

اتقدم لسيادتكم بهذه الشكوى لثقتى فى شخصكم لاقامة العدل و الامن و كلى ثقة بان كل ما اخذ منى بالقوة و التهديد و الاجبار سيرد لى من خلال عدل سيادتكم

الشاكى:
الاسم: محسن عبد النبى البلتاجى إبراهيم
الوظيفة: مدير عام مساعد بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية.
العنوان : فيلا 147 منطقة الياسمين 6 التجمع الاول القاهرة الجديدة
الموبيل : 0195956799

المشكو فيه:
الاسم: محمد محمود رمضان
الوظيفة: ضابط شرطة بأمن الدولة (سابقا)
و والده محمود رمضان محمد العيرينى لواء سابق بأمن الدولة

موضوع الشكوى:

_رفع السلاح الميرى و سحب الاجزاء و السب و التهديد بالقتل.

_اخذ حق الغير بالتهديد و بدون مقابل.

_استغلال المنصب للحصول على ممتلاكات الغير بالترهيب و الاجبار.

_الشراء بالاكراه و تحت التهديد و بالطرق الملتوية.

_عمل محاضر ملفقة حتى يحصل بها على الشروط الجزائية فى العقود.

_عمل محاضر ملفقة و شراء الشهود ليشهدوا زورا و بهتانا على ما يريد.

الحكاية باختصار
ان ضابط امن دولة اشترى عندى شقة بالقوة ؟؟ فى 2009 وبعدين استولى على الجراج بالكامل بوضع عدد 2 سرير مبيت للعساكر و سيارة والده و سيارته و كلب ضخم حتى لا اقترب تماما من الجراج ثم استولى على الرووف الذى يعلو شقته بحجة الحماية ثم قام ببناء شقة كاملة (مخالفة) بالرووف ضاربا بعرض الحائط قوانين جهاز المدينة و استنادا الى سلطان والده الذى كان يعمل لواء بامن الدولة و المصيبة الكبرى التى حدثت مؤخرا انه رفع على الطبنجة و سحب الاجزاء مهددا بالقتل عندما طالبته بحقى و قد كان ذلك فى حضور والده الذى لم يمنعه من اى افعال ظلم من قبل و لا اثناء رفع الطبنجة ثم قام بتلفيق محضر لى بقسم الشرطة بعد ان اشترى اثنين من الجيران ليشهدوا زورا و بهتانا اننى حاولت نزع الباب الحديد المؤدى الى الجراج خاصته و لكى ينفوا تماما واقعة رافع السلاح ؟؟؟؟

الموضوع بالتفاصيل:

اثناء بناء العقار طلب منى المقاول (حمدى يونس احمد) شراء شقة و هى الشقة رقم (5) بالدور الثانى بالناحية البحرية و عند كتابة العقد كتبت له حصة سيارة واحدة فى الجراج اكراماًًًًًًً منى له على شرط ان يستفيد من هذه الحصة مع اقامته معى فى نفس العقار و قلت له اذا قمت ببيع الشقة ليس لك حصة فى الجراج و ليس للمشترى ايضاًًً حصة فيكون الجراج بكامله لى لان لم يطلب اى احد من باقى الملاك حصة بالجراج فعندما شرع فى بيع الشقة للمدعو محمد رمضان ذكرته بما قلت له بخصوص حصة الجراج فانكر ما حدث فرفضت ان ابيع الشقة لان المشترى طلب ان يشترى منى و ليس من المقاول:( حمدى يونس احمد ) لان عقده عقد ابتدائى,و قلت له ان الشقة بدون حصة جراج فقال لى ممسكا بالعقد هذه غلطتك فتحمل نتائجها فرفضت و اصريت على عدم البيع و عندها قاموا باول اتهام لى زوراًًًً، فجاؤا الى الفيلا و اغلقوا البوابات الرئيسية بالاقفال و قاموا بتصويرها و ذهبوا بها الى القسم و عملوا لى محضرين الاول باننى منعت المقاول من دخول شقته و الثانى بعدم التعرض له و هذه المحاضر تمت بالاتفاق بين المقاول حمدى و الشرطى محمد رمضان و لم يكتفوا بذلك بل ارسل لى الشرطى عربة البوكس و ادخلونى فيها بالاجبار امام زوجتى و بناتى و اخذونى الى القسم فشعرت بالمهانة و الذل و انا البريئ متهم واتعامل معاملة المجرمين و نزلت من عربة البوكس التى كان بها قطاع الطرق و مسجلين خطر حتى رأى المأمور بطاقتى و عرف منها اننى مهندس بترول بدرجة مدير عام مساعد فتعجب و قال لا حول ولا قوة الا بالله و لكن الرائد ترك خلفية مشينة عنى لمامور القسم فقالوا لى (الرائد و المقاول) انهم سيتنازلون عن المحاضر مقابل البيع و هذه المحاضر مسجلة بقسم الشرطة فاجبرونى على البيع بالاكراه و بالفعل فى اليوم الثانى ذهبنا الى الشهر العقارى مباشرة و كاننى مغمض العينيين مسلوب الارادة فبعت للرائد الشقة بحصة سيارة واحدة فى الجراج (البدروم) حتى اننى لم اسأل المقاول حمدى عن عقده و لكنى رأيته يمزق ورق فى يده و لا اعرف اذا كان العقد ام لا و اننى اشعر الآن ان من الممكن ان يتفقا على مرة اخرى و يتهمونى زور ببيع الشقة لشخصين فلا اعرف مدى كذب الشرطى و طرقه الملتوية ستصل بى الى اين…؟

فى ذلك الوقت كان الدروم مقسوم الى قسمين جزء اضع فيه الاشياء الزائدة عن حاجتى و الجزء الاخر جراج الذى له حصة سيارة واحدة و هذا مدون بالعقد و لكنه قام بعمل محضر لى فى الجهاز و لفق لى تهمة جديدة بان هذا الجزء مخزن لاشياء يمكن ان تضر السكان و المبنى فهددنى اذا لم اوافق على هدم الحائط سيترك المحضر يأخذ مصاره و بالفعل قام بهدو الحائط و هذا بشهادة الحج عبد النبى (تاجر اسمنت) الذى كان يقيم بالبدروم بصفة مؤقتة ومنذ ذلك الوقت اصبح الجراج مفتوح باكمله و قام الشرطى بوضع سريرين للعساكر بالجراج و سيارتين واحدة لوالده داخل الجراج و الاخرى فى مدخل الجراج فلم استطع الدخول بسياتى ثم بنى حمام للعساكر بالردود مخالفا لقوانين الجهاز و وضع كلب على باب الجراج من الناحية الاخرى المؤدية الى سلم شقتى فلم استطع دخول الجراج من الجهتين و اذا ادخلت العربة لم اجد مكان لسيارتى و اذا قلت للعساكر ان يفسحوا لى طريقاًًًً يقولون لا نستطيع الا اذا قال لنا الباشا فأضطريت ان اترك سيارتى امام باب الحديقة الخاصة بى و بعد ان تغيرت الاحوال قلت اتكلم معه عسى ان يكون تغير هو الآخر فقلت له ان نرجع الحائط بما كان عليه فقال موافق بشرط ان اترك له المساحة الباقية بأكملها و التى تقدر 55 م2 و ليست حصة سيارة واحدة كما كان بالعقد فلم اجد حل سوى ان اقبل مجبراًًًًو لكنه قال لى ان يغلق الحائط تماماًًًً فلم اتمكن من دخول الجراج (البدروم) من المدخل العام ففتحت باب من الحديقة الخاصة بى فلم ارى ما يحدث بالجهة الاخرى و كتبنا شرط جزائى ان من يفتح اى باب او يهدم هذا الحائط يدفع غرامة(100.000) جنيه فوافقت على هذا الشرط خوفاًًً من ان يهدم الحائط مرة اخرى و لكى يستفيد من هذا المبلغ قام بعمل محضر مزور آخر فقام بالاتفاق مع مالك الشقة رقم (2) سامى حسن محمد جاد بالدور الارضى ان ينقل الباب الجانبى الموجود بالردود الموصلة الى الجراج ( هذا الباب يمكن الجار من دخول شقته من ناحية الجراج) فتم نقل هذا الباب الى السور الاساسى للفيلا فيستفيد كلا منهما حيث يستفيد الجار فتصبح له الخصوصية كاملة من مدخل الحديقة الخاصة به لشقته و يستفيد الرائد بقيمة التعويض (100.000) مع العلم بان الحائط الفاصل بينى و بين الشرطى (الذى عمل من اجله المحضر) مازال قائماًًً و لم يحدث فيه اى شئ على الاطلاق و من ظلمه انه طلب معاينة موجهة من الشرطة الى الجهاز باننى قمت بعمل فتحات و لم يحدد اماكن الفتحات مع العلم بان الفتحة التى يشير اليها (الباب المنقول) مازال بها المسامير المنزوعة و هو سور ممحر و مدهون مع العلم ان الحائط الفاصل بيننا بالطوب الاحمر فقط و هذا مثبت فى العقد و لم يتمكن الشرطى المكلف من قبله بعمل المحضر و المحدد له مسبقا ماذا يكتب من رؤية هذا السور لانه يضع سراير العساكر و البطاطين حتى لا يراه احد فاصبحت انا المخالف و هذه هى احدى طرقه الملتوية فلو كنت اعلم انه سيقوم بهذه الافعال لكنت سجلت له المكالمة التى هددنى فيها وقال بها انني فتحت باب من ناحية الجار (سامي جاد احمد) و فتحت نافذتين و سيطالبني بالتعويض و قال ايضا انني لم اسجل له شقته حتى الان و سيطالبني بالتعويض ايضا و يصبح المبلغ 150.000 و هذه هى الطرق المتبعة معه دائما يقوم بالتزوير و الضغط و الطرق الملتوية و كل هذا يتم عن طريق مساعدة والده له و اقاربه فمنهم من يدعى المستشار (انكل عبدالمجيد) كما قالها فى احد التهديدات هذه قصة الجراج و القادمة قصة الرووف الذى يعلو شقته

بدا المدعو محمد محمود رمضان بالضغط على و اتباع نفس الاساليب السابق ذكرها من محاضر و تهديد لشراء نصف الرووف الذى يعلو شقته بحجة تامينه من اعلى و انه سوف يضع به كلبه الخاص وكتبنا فى هذا العقد ان هذا الرووف خالى تماما من المبانى و لا يوجد به اى منشات لان اى مبانى فى هذا الجزء سوف تعود على بمخالفات من قبل الجهاز بصفتى مالك الارض و مؤخرا قام المدعو باقامة شقة كاملة بهذه المساحة (نصف الرووف البحرى) دون مراعاة قوانين جهاز المدينة و استنادا الى سلطته و سلطة والده و التى تنص على ان المساحة المبنية بالرووف كاملا يجب الا تزيد عن %25 و قد احترمت انا هذه القواعد و لم اتجاوز المساحة المقررة اثناء البناء فيوجد بالفعل مساحة %25 مبانى بالناحية القبلية (نصف الرووف الاخر) و عندما واجهته بان هذه المبانى مخالفة و وقع اقرار لى بانه مسئول مسئولية كاملة عن هذه المخالفة و انا اطالب الان بفسخ العقد (عقد الوكالة المبرم بيننا) و استرداد نصف الرووف لانه خالف شروط عقد الوكالة و اخل بالتوصيف المذكور بالعقد

والمصيبة الكبرى انه فى يوم 6 يونية رفع على الطبنجة وسحب الاجزاء و سبنى بأمى مهددا بالقتل اذا حاولت ان اقترب من الجراج او الرووف وهذا حدث امام الكثير من الشهود الذين يمكن استدعائهم للتحقيق و قد قمت بعمل محضر بهذه الواقعة فى قسم شرطة ثانى القاهرة الجديدة يوم 6 يونية ورقمه 1257 ادارى لسنة 2011 و شهد على هذا المحضر السباك الذى كان يقوم ببعض الاعمال بالفيلا و الحرس الموجود بالفيلا و لكنى فوجئت اليوم 19 يونية ان المدعو محمد رمضان قام بتلفيق محضر بنفس القسم يدعى ان هؤلاء الشهود كانو يحاولون نزع باب الجراج الحديد (لا اعلم لماذا) و الادهى من ذلك انه استعان باثنين من الجيران (سامى حسن جاد) و (رضا راغب مرسى) للشهادة على ذلك و نفى تماما واقعة رفع السلاح و سحب الاجزاء و السب و التهديد بالقتل امام نفس الشهود و ايضا كان ذلك فى حضور والده الذى لم يمنعه و لم يحرك ساكن و ابنه يوجه الطبنجة لى و لاخى ويهدد بالقتل

فى النهاية ارجو عدم تحويل الشكوى الى الشرطة للتحقيق لانه قيل لى فى القسم ان لا تدرى ان المشكو فى حقه ضابط شرطة فيما معناه اننى لن اخذ حق ولا باطل فى اى قسم شرطة فانا اريد ان تكون الجهة المححقة بالشكوى محايدة مثل مكتب النائب العام او النيابة العسكرية و لسيادتكم فائق الاحترام

فننشد من سيادتكم العدل و رد المظالم واتخاذ الازم نحو حمياتى انا و اسرتى

By: محسن عبد النبى البلتاجى ابراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *