الظلم في قسم أول الاسماعيلية

بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الفاضل وزير الداخليه الحالى / منصور العيسوى ………
بعد التحيه :
اوحيط سيادتك علما بأن المواطن حسن السيد حسن متهم بقضيه سرقه من ظابط بقسم اول الاسماعيليه بواسطه استغلال السلطه والنفوز وقد تم بتشهير المواطن فى الصحف والمجلات وعلى شبكه الانترنت بأنه متهم بسته قضايا سرقه ولم يتم محاكمته حتى الان ومازال تحت التحقيق ولم يتم الاثبات عليه بأنه مدان فى هذه القضايه علما بأن اسم الظابط / حمدى صبرى ظابط شرطه قسم اول الاسماعيليه وقد تم رفع شكوى قبل ذلك الى وزير الداخليه السابق علما بأن هذا الضابط مطهد هذا المواطن /حسن السيد حسن من قبل وقد تم تلفيق له بعض التهم لهذا المواطن وقد تم براءته منها قبل ذلك / وقد قام الضابط /احمدى صبرى بتلفيق تهم جديده له ولم يحاكم فيها حتى الان وتم التشهير به فى بعض الصحف والمجلات وهذا النص المكتوب فى جريده الاهرام المسائى بتاريخ اليوم : تمكن رجال مباحث الإسماعيلية من ضبط نجار ارتكب العديد من جرائم السرقة في بعض المناطق الراقية‏,‏ إحداها أمام منطقة الجامعة القديمة‏,‏ وكون ثروة مالية في غضون فترة وجيزة‏,‏ اشتري منها سيارة ملاكي‏,‏ وأنفق الباقي علي ملذاته الشخصية‏.

وكان اللواء مصطفي حلمي مدير أمن الإسماعيلية قد تلقي إخطارا من اللواء ياسر صابر مدير إدارة البحث الجنائي يفيد بورود بلاغات متعددة من أصحاب الشقق في مناطق مختلفة بأحياء المحافظة بقيام مجهولين بالسطو عليها‏,‏ وحمل ما خف وزنه وغلي ثمنه‏.‏
تم تشكيل فريق بحث بإشراف العقيد خالد العوادلي وكيل إدارة البحث الجنائي ضم المقدم محمد طلعت رئيس إدارة العمليات‏,‏ والرائد حمدي صبري رئيس مباحث قسم أول‏,‏ ودلت التحريات علي أن وراء هذه الجرائم شخصا يدعي حسن سيد‏(21‏ سنة‏)‏ نجار‏,‏ ويسكن في شارع هدي شعراوي في حي السلام‏,‏ وقد ترك مهنته الشريفة التي كان يكسب من وراءها ربحا يكفي احتياجاته الشخصية‏.‏
وأضافت التحريات أن المتهم استغل رشاقته في تسلق مواسير الصرف الصحي في المناور والدخول من النوافذ الخلفية للشقق في غيبة أصحابها‏,‏ علي خلفية مهارته في فتحها كونه يعمل نجارا ويجيد التعامل معها‏,‏ وبعدها يقوم بحمل المشغولات الذهبية والتحف والهواتف المحمولة والأموال السائلة إن وجدت‏,‏ ويخرج من باب المسكن بهدوء دون أن يشعر به أحد‏.‏
وأشارت التحريات إلي أن حسن ارتكب ست جرائم متتالية في غضون فترة وجيزة استهدفت شقق فاخرة أمام مبني الجامعة القديمة تخص رجال أعمال‏,‏ وأطباء‏,‏ ومهندسين‏,‏ وقام بتصريف المسروقات في أسواق القنطرة غرب بأثمان بخسة‏.‏
الطريف أن اللص يهتم بأناقته بشكل لافت للنظر‏,‏ ويوحي لمن يراه بأنه شخص وديع وينتمي إلي أسرة ميسورة الحال‏,‏ هكذا عاش حسن بين من لا يعرفون هويته‏,‏ واشتري سيارة يتنقل بها ليرصد الشقق حتي يداهمها وقت خلوها من أصحابها‏,‏ سواء في النهار أو الليل‏ . …….. وهذا يعتبر تشهير بلمواطن تشهير علنيا لانه لم يتم محاكمته حتى الان والاثبات عليه علما بأن المتهم برىء حتى تثبت ادانته فأرجو من سيادتك اتخاذ الاجراءت الازمه تجاه هذا الضابط واعطاء المواطن حقه فى الدفاع عن نفسه فى اسرع وقت ممكن لعدم الاشهار به اكثر من ذلك
لسيادتك مقوله شهيره على القنوات الفضائيه والقنوات المحليه سمعتها قريبا وهى : لابد ان نحترم انفسنا لكى يحترمنا المواطن العادى ارجو العمل بهذه المقوله …………………………….. ولسيادتكم جزيل الشكر
By: اسلام عبد الرحمن حسن مصطفى

غير مصنف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *